الدولار يترنح أمام الجنية .. شهادة جديدة لـ "الإقتصاد المصري"

مواضيع مفضلة

الجمعة، 6 سبتمبر 2019

الدولار يترنح أمام الجنية .. شهادة جديدة لـ "الإقتصاد المصري"



كتبت شيماء نصر :
شهدت أسعار الدولار تراجعا جديدا أمام الجنيه المصري، نهاية الأسبوع الماضي، وهو ما أرجعه رؤساء بنوك ومصرفيون إلى زيادة التدفقات من العملة الأميركية في الجهاز المصرفي.

وانخفض سعر شراء الدولار إلى 16.43 جنيه في عدد من البنوك، مقابل 16.50 جنيه منذ أيام، بانخفاض 7 قروش، فيما بلغ سعر البيع في عدد كبير من البنوك 16.54 مقابل 16.60 جنيه، فيما تترقب الأسواق تداعيات ذلك.

وأوضح مصرفيون أن زيادة تدفقات الدولار داخل البنوك جاءت نتيجة نشاط آلية "إنتربنك" الخاصة بشراء وبيع الدولار بين البنوك، ودخول الأجانب في سوق أذون الخزانة، وفقا لصحيفة "المصري اليوم" المصرية.

وفي وقت سابق، أعلن البنك المركزي ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي إلى 44.969 مليار دولار في نهاية أغسطس، بمقدار ارتفاع بلغ نحو 52 مليون دولار.
شهادات قناة السويس
من جانب آخر، بدأت البنوك الأربعة المصدرة لشهادات قناة السويس، وهى الأهلي المصري ومصر والقاهرة وقناة السويس رد قيمة الشهادات للمواطنين، والبالغة 64 مليار جنيه، بعد أن انتهت مدة طرحها البالغة 5 سنوات.

ونفى مسؤول حكومي ما تردد بشأن عزم وزارة المالية إصدار أدوات دين لسداد قيمة الشهادات، وقال إن البنك المركزي حول أموال الشهادات منذ فترة إلى البنوك المصدرة لها.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف